الفرق بين البلاك والجير

الفرق بين البلاك والجير

د. أحمد أبو رضوان
2013-03-04


البلاك
عبارة عن طبقة لزجة ورقيقة تنتج عن وجود بقايا الطعام وتحتوي هذه الطبقة على البكتريا حيث تلتصق على أسطح الأسنان والتي لا يمكن تنظيفها ذ اتيا بواسطة اللسان أو اللعاب مما يسمح بتوفر مادة غذ ائية وبيئة مناسبة للبكتريا .

ويتم فحص البيليكيل (pelicle) المادة الرقيقة الغير مرئية وهي التي تتجمع على اسطح الاسنان ويمكن اكتشافها بواسطة السوائل ا و الحبوب الكاشفة التي تصبغها باللون الأحمر لكي يسهل معرفة اماكن تراكمها لتسهيل ازالتها ويتم ذلك فى عيادة طبيب الاسنان .

كيفية التخلص من طبقة البليك :

يمكن التخلص من طبقة البليك وذلك بتنظيف الأسنان بواسطة الطريقة الصحيحة والعلمية :

  • استخدام فرشاة الأسنان والمعجون ثلاث مرات يوميا وخاصة قبل النوم وفي الصباح عند الأستيقاظ
  • ينصح تنظيف الاسنان بعد تناول الوجبات لكي لا يتم السماح لبقايا فضلات الطعام للتراكم على سطوح الأسنان

على الوالدة أو الأهل مسح أسنان الأطفال بعد تناول وجبة الحليب لكي لا تترسب بقايا الحليب على سطوح الأسنان مما يسبب تراكم طبقة البليك ويعرض أسنان الطفل الى مشاكل مبكرة .

  • استخدام السواك وهو مفيد لدرجة عالية جدا في الوقاية من تجمع طبقة البليك والحفاظ على الاسنان واللثة نظرا لما يحتويه السواك من مواد وعناصر مهمة جدا تقي من التسوس أو تحد منه ويعمل على تقوية اللثة
  • أستخدام الخيط السني لازالة الفضلات التي لا تستطيع فرشاة الاسنان ازالتها وذلك بعد كل وجبة
  • استخدام المضمضات الطبية أو الغسول بالماء والملح مما يساعد على الحفاظ على أسنان سليمة ولثة صحية وذلك بعد كل وجبة .
  • تناول وجبات غذ ائية متوازنة
  • تناول فواكه وخضار طازجة مثل التفاح حيث يعمل على ازالة بقايا فضلات الطعام من بين الأسنان
  • يساعد اللعاب الذي يفرز من قبل الغدد اللعابية وخاصة الموجودة تحت اللسان في الفم على معادلة الأحماض التي تنتج عن البلاك والجير والعمل على الحد من تأثيره على الأسنان
  • ان زيارة عيادة طبيب الأسنان مرة كل 6 شهور على الأقل تساعد في الكشف المبكر على طبقة البليك أو تسوس الأسنان أو الترسبات الكلسية .

عند اهمال هذه الطبقة فإنه من المؤكد بأن هذه الطبقة سيصيبها التكلس وتقسو مكونة طبقة قاسية وسميكة لذلك فإن البلاك يعتبر نواة لتكون الجير مما يساعد على ترسب المواد غير العضوية

الموجودة اصلاُ في اللعاب ومنها الأملاح المعدنية مما يتسبب في تكلس طبقات البليك وتكوين الجير

الجير(calculas) :

عبارة عن طبقة نوعا ما صلبة تنتج عن مخلفات نشاط البكتريا الموجودة في الفم وتتكاثر بشكل متسارع في حال عدم الاهتمام في صحة الأسنان وتبدا في التراكم والتكلس وتصبح ازالة الجير من قبل الشخص المصاب صعب جدا وذلك لقساوتها إن موضوع الجير يعتمد اصلا على مدى صحة ونظافة الفم.

هناك عوامل متعددة قد تحفز تراكم الجيروتختلف من شخص لاخر ومنها:

-تركيزبعض الأملاح في اللعاب لذلك فإن وجود بقايا طعام مع معادن توجد في اللعاب بالاضافة الى البكتيريا تساعد على تكون طبقة الجير ويعتبر الجيرمادة جيرية مثل الحجر الجيري لونها يميل الى الاصفر الغامق وتترسب على

سطوح الأسنان وما بين اللثة والأسنان وعبرالدورة الدموية للأنسان ويتم فرز هذا الجيرأو الترسبات الكلسية بواسطة الغدد اللعابية على سطوح الأسنان وقد تؤدي الى أمراض عديدة .

توجد نسبة 80% من الجيرتتراكم في المنطقة الأمامية للفك السفلي خلف الأسنان من الناب الى الناب تحديدا نظرا لوجود الغدد اللعابية المسؤلة عن افراز اللعاب الذى يحتوى على مكونات متعدده منها الاملاح المعدنيه فى تلك المنطقه وايضا فى الفك العلوى وتحديدا فى منطقة الاضراس الخلفيه

الأعراض التي من المتوقع أن تحدث من وجود طبقة من الجير:

- مرض تسوس الأسنان :

يصيب مرض تسوس الأسنان طبقة الجير وذلك يعتبر من الأسباب الرئيسية للتسوس حيث أن البكتريا تطلق احماضها وتخترق طبقة مينا السن لتحدث حفرة في أي سن من الأسنان

- انحسار اللثة (تراجع اللثة عن السن) :

عند تراكم طبقة الجير ما بين الأسنان واللثة يحدث أنسحال للثة مما يسبب اضطرابات لثوية متعدده مما يعرض الاسنان للحساسيه وتكون مؤلمه احيانا وذلك عند تناول المشروبات البارده والساخنه والحامضه والسكاكر

- تورم في اللثة :

في حال وجود الجير يصيب اللثة انتفاخ كبير حسب كمية الجير التي قد تصيب الشخص .

- نزف في اللثة :

تصاب اللثة بنزف عند أقل لمسة لها بواسطة الأصبع أو بواسطة استخدام فرشاة الأسنان أو عند المضمضة ومع الطعام مما يسبب احيانا امراض عامه

- امتصاص في عظم الفك والاسنان :

في حال تراكم الجير ما بين الأسنان فإنه يسبب ضغط على عظم الفك والأسنان مما يسبب امتصاص الجير في عظم الفكين ويؤدي الى مشاكل عظمية

- تخلخل الأسنان وسقوطها:

في حال عدم العناية والأهتما م فإن طبقة الجير تتكاثر مع الزمن وتسبب خلخلة للأسنان مما يؤدي الى تساقطها لوحدها واحيانا يتم سقوطها فى الفم او بلعها مع الطعام دون الشعور بذلك

- تقرحات في اللسان والخدين :

نتيجة تراكم طبقة الجير بين الأسنان واللثة وذلك بشكل غير منظم وبصورة خشنة ممايؤدي الى إيذاء اللسان والخدين من الداخل أثناء تناول الطعام أو الكلام أو البلع .

- الشعور بألم حاد :

حين تتراكم طبقات الجير في عدة مناطق في الفكين فإن اللثة تصاب بألم وتصبح غير قابلة للشفاء إلا اذا تم ازالة هذه الترسبات الكلسية واعطاء المريض ادوية خاصة بالتهاب اللثة مما يعيد للثة رونقها ولونها الوردي الطبيعي .

العلاج:

ينصح باجراء ازاله للترسبات الكلسيه مره كل 6 شهور فى عيادة طبيب الاسنان لوجود جهاز خاص اسمه اسكيلر متوفر فى كل عيادات الاسنان وظيفته جرف الجير من كامل الاسنان فى الفكين ويوجد بعض اشخاص يتكون لديهم ترسبات كلسيه بشكل متفاوت وعليه اذا كان الشخص يشعر بتجمع الترسبات من الممكن اجراء الازاله كل 3 شهور ويقوم طبيب الاسنان فى العياده ايضا بصقل الاسنان لكى يعود ملمسها ناعما ولا ننسى اساليب الوقايه من البلاك والجير يوميا

 

 

* لتعرف اكثر عن الموضوع تحدث مع طبيب الان .

شارك المقال مع اصدقائك ‎
مشاركة عبر ‎:


طب اسنان
بكالوريوس طب وجراحة الفم والاسنان خريج جامعة هافانا --كوبا عام 1984 عيادات الدكتور احمد ابورضوان اسكان مدينه ابونصير خلف السوق التجارى مجمع ابونصير الطبى تلفون العياده 5237999
1 2 4